UmQusai's Thoughts ..

Tuesday, August 19, 2008

خواطر أم


خواطر مرت ببالي وأنا أحدق في المهد الصغير وظلمة الليل تلف المكان، قد تكون مجرد هلوسات بسبب فقدي للنوم (الذي أعزه كثيراً!) أو قد تكون نتاج إكتئاب يدعي الأطباء أنه يصيب الأمهات الجدد .. مهما كان .. تبقى مشاعر مرت بخلجات نفسي وأحببت أن أخطها بالقلم (أو بالكيبورد بالأصح!) :ـ

ولدي عزّان:
التاريخ: 17/7/2008

سُإلت عم شعرت به لحظة لقائك ، أخذت أفكر فقد تخذلني الكلمة ويرجف القلم وأنا أكتب ، فهذه مشاعر عظيمة التي يجب أن أكتب عنها!ـ .. سأصدقك القول وأعترف بأن مشاعر الأمومة الجياشة لم تعتريني أول ما رأيتك، لم أشعر بتلك الأمومة الفورية التي أسمع عنها في الروايات والأفلام، أحببتك كحبي لإبن جارتي بسبب رقة أناملك ولمعان عيناك!ـ

لكني أنظر إليك اليوم، بعد إسبوعين من ولادتك .. شعوري مختلف وأنا أنظر إليك، عيناك التي تبدو وكأنها تحدق في و تكلمني تغمر قلبي بعطف لا حدود له، بكائك لألم في معدتك يطعنني ألماً، وحركات فمك التي تطلب فيها غذائك تشعرني بالمسئولية، كل هذا يجعلني أتسائل ، هل الأمومة غريزة تلقائية تأتي مع آلام المخاض ، أم أن تعلقي بك الآن وشعوري بالمسئولية تجاهك هو ما يبرز هذه العاطفة؟

سؤال لا أعتقد أن أحداًيمكنه الإجابة عليه .. ولكن النتيجة هي أن هذا الشعور الذي يغمرني الآن تجاهك يجعلني أدرك أن حب الأم لولدها حب لا حدود له .. فديتك يا أمي الغالية.ـ
التاريخ: 31/7/2008
كلما تأملت هاتان الجوهرتان، أشعر أن سعادتي هي في النظر إليهما، وتنزع مني عيناك إبتسامة مهما كانت حالتي من التعب والإرهاق، لكني سرعان ما أتذكر أن أمامي سنوات طوال من السهر والألم، سأغضب فيها منك، ستعذبني فيها ب "ربشتك"، وستجبرني أحيانا على معاقبتك أشد العقاب، ولكن .. ستبقى هذه العينان نقطة ضعفي ، وستنسيني بنظرة منهن أي ألم وعذاب تسببت به.

يا رب.. سهل علي تربيته وأعني عليها .. وأجعله اللهم من عبادك الصالحين!ـ

أمين

Labels: ,


Posted by Arabian Princess :: 11:52 AM :: 13 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------