UmQusai's Thoughts ..

Tuesday, May 24, 2005

Thinking outside the box

Well, I always hear this phrase, and I tell myself I should start doing this. But then, I keep thinking, even if I went outside of the box, I am still the same person and would be carrying the critira of the box with me!!

can we really think outside what we raised, and beleived to think like? can we really be different than ourselves even in matter that we beleive strongly in?!


Personaly, I dont think so .. no matter how we try, we carry what we beleive in everywhere .. and we continue to think INSIDE THE BOX !!

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 8:51 PM :: 13 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------


رأته , رآها , التقت العينان و تواردت بينهما خواطر رحلتهما الماضية, أهكذا تمر السنوات , أهكذا يسرق العمر أحلى أيام حياتهما و هما لا يشعران!!! أحس كليهما برغبة جامحة في معرفة الحاضر, إلى معرفة ما جرته الأقدار في حياتهما, طلب منها أن تجلس معه على فنجان قهوة, ترددت فالمجتمع لن يرحمها إن هي وافقت و لكن فضولها منعها من التفكير ووافقت بسرعة قبل أن تفكر مليا.

توجها إلى المقهى في جانب المجمع التجاري، ما زال مهذبا و رقيقا و ما زالت بسمتها البريئة تعلو وجهها. بدون أن يسلها طلب لها عصير برتقال طازج، ضحكت و أضافت أنها أصبحت تشربه بلا سكر حتى تخفي أثار العمر من جسمها و سألته واثقة من الإجابة إن كان ما زال يشر قهوته التركية فهز رأسه ضاحكا.

سادت موجة من الضحك و الذكريات بينهما, أحس كليهما أنه عاد 10 سنوات إلى الوراء و أدركا كم من السنوات تمضي و هم منغمسين في هموم الدنيا.

كسر هو حاجز التردد بينهما و سألها : سمعت أنك تزوجتِ؟ , ردت: و أعتقد أنك سمعت أني طلقت أيضا , ما زالت بسمتها تعلو وجهها. ابتسم و قال: سمعت و لكني لم أكن متأكدا, قالت بكل اليقين: الرياح لا تجري باتجاه السفن أحيانا, سمت أنك تزوجت و قد توفى الله زوجتك رحمة الله عليها, رد و قد بانت في عينيه دمعة خفية: نعم, كانت ملاكا بما تحمله الكلمة من معنى و لكن كما قلت هي أقدار و علينا الإيمان بها, تذكرين قبل 10 سنوات كنا نحلم أنا و أنت بذلك العش و البيت السعيد و ها أنا و أنت كل منا مضى في طريقه و أصطدم بما تخبئه الأقدار.

أطرقت رأسها و أخذت تفكر, حتما كانت تفكر ببيت أخر و حياة أخرى و لكن السعادة المؤبدة شئ مستحيل. ترددت قليلا و لكنها سألته: هل تفكر بالزواج مرة أخرى؟ , ابتسم و قال: بصراحة لا أعرف, تنتابني لحظات من الوحدة و لكني لا أعرف إن كنت سأجد من سأقارن بزوجتي الأولى بالإضافة أن أولادي ما زالوا صغارا و أخاف من زوجة أب تعذبهم .. و أنت؟
أجابت: بعد تجربتي الأولى مع زوجي, أفكر مرارا من خوض التجربة مرة أخرى. و هز رأسه بالموافقة على ما قالت.

وهكذا أستمر الحوار و تفرق إلى متفرقات مختلفة في حياة كل منهما, أسترق النظر إلى ساعته و تذكر أنه وعد أبنته بأنه سيأخذها إلى بيت خالتها, أعتذر بلباقته المعهودة و هم بمغادرة الكان و هي أيضا و قبل أن تبتعد العينان أعاد الالتفات إليها و بارتباك شديد سألها إن كان من الممكن أن تعطيه رقم هاتفها , ابتسمت و أعطته الرقم.

عاد إلى منزله تلك الليلة , أخذ يفكر في لقاء هذا الصباح, تذكر صندوقا كان قد أخفاه في ركن بعيد في خزانته, كان الصندوق يحوي مجموعة من الشرائط الغنائية القديمة, بحث عن شريط بذاته , وجده و أدار الشريط, دارت أغنية محمد عبده "على البال" في مخيلته قبل أن تدو على مسامعه, أخذت أفكاره إلى مكان بعيد جدا و أيقظ ذكرياته و كيف ساقته الأقدار. و مع هذه الذكريات و تلك أيقظت الأغنية حبا دفينا بداخله, الحب الذي حاول أن يتناساه بمرور الأيام و لكنه ظل مغموسا بأعمق خلجات نفسه, أحس ليلتها بشعور الوحدة الذي طالما أحس به بعد موت زوجته يتعاظم, أدرك أن لعبة الأقدار عادت من جديد عندما ساقته ليلقاها اليوم.
في اليوم التالي و جد نفسه يضغط على الأرقام التي أعطته إياها و سألها بكل ثبات و صراحة: هل تقبليني زوجا؟ارتبك صوتها و تمالكت قواها و قالت: و هل يرفض أحد أن يحقق حلمه الأبدي؟؟؟

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 8:38 PM :: 1 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Monday, May 16, 2005

من الماضي

مرت الأيام بطيئة جداٍ وهو يحاول أن ينساها، مع كل دقيقة تمر يظل يتمنى أن تكون في صالحه، أن تكون معيناً له على النسيان ولكنها أسفاًً تنحاز لها و تتركه بلا شيء غير ذكراها.
حاول الانشغال، وفعلاً نجحت خطته الجهنمية (مؤقتاً) فقد كان انشغاله سبباً كافياً ليتناساها .. ولكم ما إن تغرب الشمس ويحل الليل بسكينته .. وتأتي الساعة التي تحتم عليه أن يخلد لنوم يريحه من عناء اليوم.. إلا وتقوم ذكراها بالسيطرة على كل مشاعره .. وتسقط معها دمعة شوق!

تمر الأيام وهو في محاولة مستمرة لينساها .. وتدريجياً بدأت محاولاته ترى بصيص النور.. بدأ يستعيد نشاطه وحيويته وبدأ شبحها يتواري عن مقدمة أفكاره ليحتل مركز أخر غير المركز الأول.

مع استعادته لحيويته .. بدأ يرى الدنيا بمنظار جديد .. بدأت تكتسي ألواناً جديدة بعد أن سادها السواد .. أصبح قلبه حياً من جديد بعد أن سكنته هي سنوات عديدة وحان موعد ترتيب حياته. حان الوقت أن يفتح قلبه وعينيه وجميع جوارحه!!

قرر قراره هذا وكأن الأقدار كانت من ساقته إلى هذا القرار .. فقد استوقفته امرأة شعر بقلبه ينبض معها من جديد .. شعر وكأنها احتلت مكانة السابقة وبدأ يشعر بحب نبع من نبضات قلبه.

بدأت حياته تتغير تدريجياً. بدأت تنعش فيه الشاب الذي ساب مع معترك الحياة.. بدأت مشاعره تجاه الجديدة تأخذ شكلاً أكثر جدية .. قرر أن ينسى ما مضى ,ان يمضي قدما للزواج منها .. أسعدته هذه الفكرة .. فهاهو قد تخلص من عقدته الأبدية .. من حبه الأول!!!

وهو في غمرة استعداده لإتمام حفل زفافه .. قرر أن يغير كل شيء في منزله .. أن ينسى حقاً كل شيء يذكره بالماضي .. بدأ يتحرك بكل حيوية ونشاط .. ناصباًً أمامه هدفاً يريد تحقيقه .. هدفه أن يصبح إنساناً جديداً متحرراً من جميع قيوده القديمة!!

بدأ بإبعاد أغراضه القديمة .. في صندوق خشبي .. يحاول أن يبعدها عن ناظريه حتى يهنأ بقراره الأخير .. و فجأة سقط بين يديه دفتر نسائي قديم .. دفتر يحمل رائحة يحبها بل رائحة يعشقها !!!!

بدأ بقراءة الدفتر .. كانت تكتب كل مشاعرها هناك .. وكانت تتصدرها مشاعرها تجاهه .. حبها .. وفائها .. تضحياتها!!!
كان الدفتر عبارة عن رحلة عودة لها إلى حياته من جديد .. حبيبته الأولى وقد تكون الوحيدة عادت من جديد!
قرأ الدفتر .. صفحة تلو الأخرى .. عاش مع ضحكاتها .. دمعتها .. وهيامها!!

شعر بقلبه ينبض من جديد .. بعد أن ظن أن الأقدار حكمت عليه بالسعادة .. بعد أن ظن أن الأوان قد حان لينسى الماضي .. ينسى من كانت خير شريك .. ينسى من عاش معها أصدق و أحلى أيام حياته .. مع زوجته التي فارقت الحياة !!

لماذا جاء هذا الدفتر ليعيد الماضي؟ ليعيد فترة من حياته كانت أجمل من أي فترة أخرى .. لماذا يعيدها ذكريات فقط .. فتلك الفترة لم ولن تعود .. ذهبت مع أخر نفس لزوجته الحبيبة!!!

عاد إلى نقطة الصفر .. عاد ذلك الشاب الذي يحاول أن ينسى .. والفرق أن هناك الآن زوجة أخرى .. لم يكن ذنبها سوى أنها كانت الثانية!!!

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 10:30 PM :: 7 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Tuesday, May 10, 2005



مع إزدحام المطار بالمسافرين حاولت أن ألمح كريساً أريح عليه جسدي المتعب و قدميّ خاصة أنهما كانا معينيّ في هذه الرحلة الطويلة.ـ
بعاد محاولة شاقة لمحت كرسياً بجانب إمراءة خطف الزمن من بريقها الكثير .. حقاً الكثير! لكني سعدت بذلك المعقد حيث أننا سأنتظر كثيرا ان أردت كرسياً بجانب فتاة تقربني عمراً
جلست، وبكل حنان قامت صديقتي العجوز بإبعاد حقيبتها حتى لا أنزعج وأنا جالسة بقربها .. ابتسمت لها ابتسامة شكر. بدأت صديقتي بأول محاولة للتحدث معي، وتمتمت بكلمات تملأها الضيق، ستكون كجميع نساء عمرها .. لن يتحدثن إلى و يبدأن الشكوى من عضو من أعضاء جسمهن ..
بدأت تتحدث عن رحلتها القادمة وكيف أن الطائرة تأخرت قليلاً .. بدأت تسرد لي ما سبب تأخر الطائرة .. .. وكيف أن الطيار تأخر لأن اليوم هو عيد ميلاد ابنته .. وقد كان وعدها أن يحضره ولكن شركة الطيران إحتاجت لخدماته اليوم بالذات .. تعجبت!! أتعرفين الطيار؟ سألتها .. ضحكت ضحكة ملؤها الحياة وقالت: لا يا عزيزيتي .. هي هواية أعتدت عليها من كثرة أسفاري .. أسرح في قصص من نسج الخيال لأقضي على الملل .. وكثيراً ما أعيش في تلك القصص
اعجبت بالفكرة .. خاصة أنني انتهيت من قراءة الكتاب الذي أحضرته معي .. .. بدأت بتفحص الوجوه حولي .. وبدأت أتخيل ما يدور في خاطرهم .. تلك الفتاة الجالسة على الزاوية البعيدة .. أرى دموعا إختلطت مع كحل عينيها .. همممم قصتها أنها فارقت أمها .. .. أمها مريضة وهي تشعر بالأسى لذلك .. أما ذلك الشاب الجالس في الكرسي المقابل ,, ابتسامة خفيفة تظهر على وجهه .. بالطبع فهو ذاهب إلى لقاء زوجته وابنته ذات العامين
وتلك العائلة، تأخذ إجازة ربيع لزيارة أقرباء لهم في بلد أخر .. ولكن .. هناك خلاف بين الزوج والزوجة حول ميزانية الرحلة .. فالزوجة مصممة على التسوق على راحتها
استمريت على هذه الحال .. ولم أشعر إلى وصوت المضيفة تعلن عن موعد الركوب إلى الطائرة .. نظرت إلى صديقتي العجوز ,, وضممها إلىّ شاكرة لها على هذه الهواية الجديدة التي أنستني فترة الانتظار .. وحمدت ربي أنني لم أجلس بجانب فتاة بنفس عمري ..!ـ

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 8:05 PM :: 3 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Monday, May 09, 2005

Humans complicate issues!!

Two days back, I had some kind of conflict at work. Me, and my boss somehow accused one of my employees of something he didnt do. We were proven wrong.

I started apologising to my employee because I think I did a mistake. my employee was shocked and hurt. He is an EXCELLENT employee and I know that such an incedent would affect his morale.

My employee didnt accpet the apology. Well he accepted it from me but he was insistant that he would go and complain about my boss to a higher authority. I stayed for around 2 hours trying to persuade him not to do it and kept on apologising to him. I also went to my boss and asked him to apologise to my employee just to calm him down and my boss refused insisting that what lead us to accuse him in the first place was a mistke from our team (we didnt get our papers organized) .

What annoyed most, is that both side refused to calm down and think of the bigger picture instead of insisting they are right. Ok, I admit we did a mistake, but it happens .. he should have moved on after I aplogise to him. My boss should have taken the easy step and apologised to him. Why each side kept on pulling away?!!

I just realise that humans are complicated. They like to see things go thier way and any other way is wrong and wouldnt make them happy.

I just wish people would see things simpler!! "I know its an idealist thought, but I think its could be implemented if people didnt think of themselves only"

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 8:23 PM :: 3 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------
Positive Thinkers !!

I read this in Thinker's pocketbook by Angelena Boden. I thought its intresting :)

Spotting Positive Thinkers:

- They use poitive language like: "yes, I'll have a go; something will work out; she's good natured"

- The use positive gestures: smile, walk tall, use expressive hand gestures, nod

- They use a lively, enthusiastic, friendly tone of voice

-They care about how they present themselves to the outside world


so, are you a positive thinker? :)

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 8:05 PM :: 3 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Thursday, May 05, 2005

Few Thoughts ...

  • Dont you guys think that hope is contagious? When you see hope in a person's eyes despite what they are going through it makes you feel that life is worth living and we shouldnt be sad when we face problems.

  • It hurts when a person gives his life to something/someone, and at the end they turn aginst him!!

أعلمه الرماية كل يوم ولما اشتد ساعده رماني

و كم علمته نظم القوافي فلما قال قافية هجاني!

  • I feel very happy when two people I know, and care about get married. I just feel so happy for them :)

  • Jelousy is the worse feeling ever, it doesnt only affect the person you are jelouse on but also the people around you!

  • Can we really forget?? Yes we can forgive, but forgetting never happens because when a wound cuts your heart, it leaves a scar forever!!

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 3:51 PM :: 6 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Monday, May 02, 2005

Well Done, Al-Shabiba

Today, the Judgment towards the group of people who were caught few months back was given out.

I was really impressed how alshabiba acted upon this news. Instead of waiting to publish the news tommorow, they issues a special paper to give out the news!! I was impressed with thier creativity and marketing stratgy!
though the issue was expensive compared to the normal paper (200 baisa for 8 pages issue), people were buying copies of it.

the rest of the newspapers in Oman are sleeping and non of them acted after the judgment was passed!

Here is the website of Al-Shabiba: http://www.shabiba.com/

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 11:07 PM :: 4 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------