UmQusai's Thoughts ..

Monday, January 31, 2005

Oman Clothes




This what is worn as a dress, its called "dishdasha" .. of course its different than the normal male dishdasha .. its knee length.



This is worn under the Dishdasha .. this style is from Sharqia (east of Oman) .. other places in Oman dont have the silver embroidery.


Posted by Arabian Princess :: 9:56 PM :: 2 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Monday, January 24, 2005

السياحة .. إلى أين؟

أنا من مشجعي السياحة في بلادي لأسباب عديدة منها عشقي الكبير لبلدي وأمنيتي أن يشاركني الجميع هذا العشق ، و أخرى لأني أريد أن نخرج من سطوة النفط .. فقريباً سينبض هذا المصدر و ان لم نتحرك لنجد بديلاً سيكون وضعنا مأساوياً
ولكني لا أريد سياحة عشوائية .. فهذا لن يصل بنا إلى هدفنا وهو التمييز .. بالعكس سنعوم تائهين في بحر المنافسة خاصة وأن هناك من لهم باع أطول في السياحة .. أريد سياحة متميزة .. شيئا يجعلنا في الخارطة السياحية متفردين ..
يهمني موضوع السياحة وأتمنى أن أرى هدفاً موجها من وزارة السياحة بعد أن كلفت بمهمة وهي تهيئة وطني الغالي لهذه الخطوة الهامة
أحببت أن أذكر بعض الأفكار التي تخطر ببالي عندما أتحدث عن السياحة:ـ

السياحة التعليمية .. أن نكون مرفأ لأحدث العلوم .. أن نعمل جاهدين لتعلمها فهذا سوف يؤثر على المواطنين والشعب و يكون مجتمعا مثقفاً

السياحة الصحية .. أن نقدم أحدث الخدمات الصحية ولو على مستوى العالم العربي ..

السياحة المعمارية التراثية .. نملك أقدم القلاع والحصون .. يمكننا أن نوجه هذا المورد إلى العالم

أتمنى فعلاً أن توجه الوزارة جهودها السياحية نهو هدف معين

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 7:44 PM :: 1 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Sunday, January 23, 2005

التنازل .. غنيمة؟


متى يمكن اعتبار التنازل مكسب أكثر من هو خسارة؟ مر علي حادثة أشعرتني أننا حين نتنازل أحياناً عن إحدى حقوقنا نكسب أكثر من أن نخسر .. ولا أعني هنا الأمور الكبيرة والتي تستدعي أن نتمسك بحقنا ولكن تلك المواقف الصغيرة التي تجعلك تحدثك نفسك و تقول: لا أتحمل الجدال .. فلأتنازل
مررت بموقف قبل يوم العيد .. و أعطيت لأمرأة أخرى دوري فماكان منها إلى أن أمسكت بيدي شاكرة .. عندها شعرت أن الدنيا لا تسوى دوري بل تسوى نظرة الشكر تلك

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 6:17 PM :: 1 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Saturday, January 22, 2005

عيد مبارك

أتى العيد بفرحته .. وزرع في قلوبنا فرحة لا نعرفها إلى مرتان في السنة مهما ابتدعنا الفراح .. وذقنا طعماً لا نذوقه إلى مرتان في العام مهما تتالت علينا أشهى الأطباق.
وذهب العيد بفرحته .. و سنظل ننتظره لعام أخر .. بلفهة الأطفال
عساكم من عواده

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 7:53 PM :: 0 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Sunday, January 16, 2005

عندما كنا صغاراً ..ـ

أستمعت إلى هذه الأنشودة الجميلة و لم أستطع منع نفسي من الابتسام .. أتذكر تلك المواقف واللحظات ونحن ورود وأحياناً أشواك) ننسج من حياتنا أفلاما تضاهي أفلام هولييود ( كأني زودتها شوي) .. على العموم هذه الانشودة:
وسأحكي بعض المواقف المنحوتة بذاكرتي ..


ـ في يوم من أيام المدرسة الشاقة وبعد عناء الدراسة و
الاستماع إلى المدرسة لمدة 8 ساعات ، كانت في الصف الثاني وطبعاً تعرفون كيف تكون الدراسة لبنت الثامنة والتي تحاول جاهدة أن تنجح أن تحقق أهدافاً في حياتها الطويلة .. على العموم في طريق العودة من المدرسة طلبت من سائق السيارة أن يوصلها إلى احدى المحلات لتشتري زجاجة بارد تبرد بها تعب اليوم الطويل .. و لأن ست الكل منعت الذهاب إلى أي مكان بعد المرسة منعا باتا .. رفض قائد السيارة متحججا بالكثير من الأعمال .. ولكن ذلك لم يمنعها من أن تجد الحلول .. فكل شيء يهون في سبيل الدراسة (طبعا تعلمون أن سبب تعبها هو الدراسة).. المهم اقترحت عليه أن تنتظره هي وأخاها الذي أستمتع بيومه في الروضة بالخارج .. يعني أي تعب ممكن يكون في الروضة؟؟؟ .. المهم أعطت تعليماتها الصارمة لأخاها ألا يدخل إلى المنزل لأن ذلك سيمنع من استمتاعها بالرحلة إلى البقالة .. و انتظرت .. انتظرت .. انتظرت .. وانتظر أخاها .. ولكنه لم يحتمل .. وأصر أن يدخل إلى المنزل ليشرب كوباً من الماء .. وأصدرت التعليمات .. أن عليه الدخول بسرعة و بخفة وأن يخرج دون أن يراه أحد .. و أنتظرت هي بالخارج .. بعد قليل .. رأت والدتها تخرج بغضب .. تقول أنها كانت ستتصل بالشرطة خوفاً عليها .. و طبعاً لم تسلم البنت المسكينة من علقة ساخنة



ـ في رحلة صيفية إلى المملكة العربية السعودية .. لبيت خالها الذي كان يعمل هناك .. كان البيت يضم العديد من الأقارب .. كانت أحدى من أمتع الرحلات .. المهم .. كانت تسمع الشرائط المسموعة مستخدمة مسجل خالها .. وأخذت راحتها وهي تستخدمه .. تقدمت أبنة خالها الأصغر منها بثلاث سنوات تقول لها أن تهدأ من استعماله لأنه سيتعطل .. و لكن كيف لها أن تأخذ برأي من هم بأصغر منها .. عييييب!! وطلبت من ابنة خالها ألا تتخل و تترك لها حرية إستخدامه .. هبت ابنة خالها غاضبة: أصلاً لا يحق لك استخدامه .. هذا بيت أبوي ما بيتكم .. جرح كبريائها .. أمسكت بيد أختها الصغيرة .. و خرجت إلى خارج المنزل مهددة أنها لن تدخل المنزل إلى أن يأتي خالها (الذي كان مسافراً حينها) .. و جلست بالخارج لفترة إلى أن جاءت ابنة خالها تبكي معتذرة .. استرجعت كبريائها وعادت إلى المنزل منتصرة
هذه بضع من حكايات كلما تذكرناها ضحكنا من برائتنا كأطفال .. قد أعود وأسرد غيرها لاحقاً

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 6:44 PM :: 4 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Friday, January 14, 2005

كنا؟


كثيرا و نحن نناقش حال أمتنا اليوم .. تأتي أحاديث: كنا .. أحاديث كنا هذه تحكي عن حضارتنا العريقة والتي كانت تسبق جميع الحضارات يوماً ما ..حضارة حسب ما نسمع كانت متقدمة في علم الطب، النفس وحتى علم الاجتماع
ما يحيرني .. هل يحق لنا أن نغني حضارتنا؟ هل غنائنا على الأطلال هو احد أسباب تخلفنا؟ أم أنه يعتبر دافع لنا لنتقدم .. لنصل إلى هدف واحد وهو الإرتقاء بأمتنا لتسبق جميع الأمم

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 11:36 PM :: 2 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------
زيارتي لصور العفية و مناطق أخرى في الشرقية-عمان








and more .. once I upload them ;)

Posted by Arabian Princess :: 5:14 PM :: 5 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------
ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم


أخذ يقلب قنوات التلفاز بعد أن أنتهى فيلم الاثارة الشيق .. وبعد أن أحتسى عدداً من المشروبات الغازية التي جعلته يشعر بتخمة شديدة .. وهو يقلب القنوات .. توقف على قنوات إخبارية .. تبث مآسي شعب شقيق .. أخذ يسمع ألام الأشقاء .. ضجت في دماءه العروبة .. شعر بأسى لإخوانه المسلمين .. و تحرك الغضب بداخله .. أخذ يسب و يلعن .. أين الحكومات .. أين الشعب المسلم الغير .. لماذا هم ساكتون عما يحصل .. لماذا هم بعيدون عن تعاليم الاسلام .. لماذا .. الله يلعنهم .. الله لا يبارك فيهم .. اللهم ابعد الخير عنهم .. وتم يردد هذه الكلمات حتى رن جرس الهاتف النقال .. رد: ألو .. أيوا جاي بعد شوية .. جهزلنا كم كاس كذا يعدل مزاجنا ..
أطفأ التلفاز على صوت طفلة تبكي لفقدانها أبوها في عملية استشهادية

Posted by Arabian Princess :: 1:33 PM :: 2 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Wednesday, January 12, 2005

طفولة معاق


قصيدة وصلت إلي عن طريق البريد الإليكتروني وأحببت أن أعرضها فقد دخلت قلبي بكل كلمة فيه
طـــفـــــولة مــعــــاق

الطفوله ..
أحلى مافي هالحياة
مرحله من غير هم
كنـّا دايم نبتسم
كنـّا حتى لو بكينا ... وجارت الدنيا علينا
بعد لحظـات وثواني ...
بسمه فينا ترتســم
كنـّا نركض خلف كورة ...
لا لا أنا ماكنت معهم؟
وحدي بس بعيد عنهم ...
كنت أضحك من ضحكهم ...
جالس لحالي أهذري!...
جالس أحسب كم( كُوبري )*...
صلـّحه( أحمد ) في ( ماجد ) ؟؟
والله واجد!!
وقبل ما يحل الظلام ...
للبيوت نروح نجري ...
لا لا أنا ماكنت معهم !
أمشي وحدي بعيد عنهم ...
أمشي وأعدد أثرهم!
وهم عني يبعدون ...
يبعدون ... يبعدون ...
إلا( ماجد )!
كان مثلي حيل ضايق ...
بس حزنـي كــان حارق
كان يسألني ببراءه : ...
ليه تعرج ؟ ... قلت مادري ! - باستياء -
ليش تبكي ؟ قلت مابكي - بكبرياء -
ضاق مني ...
ثم سألني في غباء ...
قال ( وثرايك تـثــابق )؟
وراح عنــّــي ... !!

***
كنت أسأل دوم نفسي ...
ليش ما أركض معاهم ؟؟
ليش دوم أمشي وراهم ؟؟
وش بلاي ؟؟ أو وش بلاهم ؟؟
ليه أنا غير الأنام ؟؟ زاحمتني الأسئله...
كل شيٍ أجهله ؟
وإن تعبت من الإجـــابه...
أحظن الحيـــره وأنام .

مرّت سنين وكبرت ...
صار همّي اليوم أكبر
حتى دمعي صار أكثر
للأسف توي قدرت ...
أفهم إني شخص ( عاجز )!
يعني بيني وبينكم
مليون حاجـــز !!!
صدقوني ذي حقيقه ...
لا طلعت السوق ... كل مامشي دقيقه
القى كل شوي أبله !
يمشي ويناظر صديقه ...
ويغمز له
يقول : ناظر...!
وش يناظر ؟؟
وتتفجّــر في خفوقي ألف ضيقه
ووحده في وسط الزحام ...
طالعتني باهتمام ...
بنت في عمر الزهور ... أي رشاقه ... وأي أناقه ...
وأي عطـــور !!
قلت في نفسي ياهووووه
هي تناظرني بغرام ؟ أو هي نظره والسلام ؟
بس أكيد إنها تعرفني ... شايفتني ؟
شايفتني في جريده ؟
واعجبتها لي قصيده ؟
إيييييه أنا توي افتكرت ...
لي قصيده ... كنت ناشر معها صوره
بس صوره ... ياسلااااا م
وفاجأتني ...
لمـّا صارت لي قريبه ... كانت تـتمـتم بطيبه
( يكسر الخاطــر حـــرااااام ) !!!!!
وتركت دمعه غريبه ...
وضاعت بوسط الزحــام دمعه كانت تحكي وضعي ... زلزلتني
ارتطم قلبي بضلعي ... دمرتني
صدقوني ...
أصعب اللحظــات وأقسى
لاغدا الرجـّــــال يكسر ... خاطر انثى
كيف ينسى ؟؟؟
جاوبوني !

***


وزاد همّــي ...
يوم فكــّـرت بوظيفه ... ثم زواج
أي وظيفه ... وأي زواج ؟؟
اللــي مثـلي ...
مهما طالب ... لويلف ولو يدور
زين لو حطـــّــوه كــاتب
لا ... وعلى بنــد الأجـــــــور ...
ماهو رسمي !!!
صدقون لو تدرّج ... وصار راتبه يتصاعد
وابتــدا وضعه يزين
ما أظنه بيتزوّج ... إلا من بعد التقاعد
من سنه الى سنتين !

***
وفي النهــايه ...
يابلــدنا... مهما كانت تسميتـنا
عاجزين ... معوّقين
لك عهدنا... وذا قسمنا:
أقسم بالله العظيم ... منزل الذكر الحكيم
أن أصونــك يابلادي ... من شرور العابثين
من مطامع كل حاسد ... من نوايا كل فاســد
وإني لك حصن ٍ حصين
إنتي ناديني وشوفي ... لا نويتي باجهــاد
والله أقهر لك ظروفي ... دامك إنتي لي بــــلاد
وباسم كل العاجزين ...
دام فينا أصبع يطول الزنـــاد
لا يهمــّـك يابلادي ...
وازهليهــــــــا


Posted by Arabian Princess :: 7:25 PM :: 4 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------
الحروب النووية

تابعت قناة الجزيرة بالأمس وبالأحرى برنامج "مراسلون" وكان عن التجارب النووية التي قامت بها فرنسا في جزر بوليفيا الفرنسية .. تألمت كثيراً من مدى الدمار الذي أحدثته التجارب و سألت: لما يروق لنا بني البشر تدمير أرضنا بأيدينا؟؟ لمذا لا ننعم بالجمال الطبيعي الذي حباه الله الأرض و نختار أن ندمره أولاً وثم نتجه نحو الفضاء الأن لنحدث فيه نفس الدمار الذي أحدثناه هنا

Posted by Arabian Princess :: 7:00 PM :: 0 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Friday, January 07, 2005

أهذه شعب الإيمان عندكم أهكذا سنة قالت و قرآن

من أقوال أبو مسلم البهلاني:
يا قوم أهل عمان كم تخالفكم إن التفرق لا يرضاه إيمان
أطول دهركم خوف مداهنة مطامع حسد باو و خذلان
أهذه شعب الإيمان عندكم أهكذا سنة قالت و قرآن
ما ذا الشقاق الذي يغري جنوبكم و المؤمنون بذات الله إخوان
أطلقتم السيف في أفراد ملتكم و قيدته عن الأعداء أجفان
أفكر في الأبيات السابقة .. وأقارنها بحال المسلمين الأن ,اجدها مطابقة لحالنا اليوم .. يقوم المسلمون بمحاربة بعضهم البعض وتكفيرهم .. وننسى أن إسلامنا في خطر .. أن هناك خطر على أطفال أمتنا من محو هويتهم الاسلامية .. ننسى أن علينا كمسلمون المحافظة على نشر تعاليم ديننا الحنيف الذي يدعو إلى الكثير من القيم السامية التي تجعلنا مجتمعاٌ أمناً و سعيداً ...
أتألم وأنا أسمع أو أقرأ كتابا يهاجم أحد المسلمين .. أيا كان مذهبه دام أن أساس مذهبه الاسلام ودام يستقي أحكامه من القرأن والسنة .. ولا أعني هنا تجاهل أي إختلاف إنما أعني التعامل مع هذا الإختلاف برقي و اسلوب دعا إليه القرأن حينما قال
"ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِين( َالنحل)125)

Posted by Arabian Princess :: 10:09 PM :: 3 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Thursday, January 06, 2005

Nadia's Song?!

From Sohier Khashoggi Novel "Nadia's Song" page 41:

"... She had been afraid in her life, but she had never felt as she would always be afraid. That was how she felt now.'Allah the all-merciful, our only protector,' she began, but the words of the prayer seemed only words.
One thing always helped. One thing alwayes pleased others, even grown-ups, as well as herself. Softly, she began to sing. "



I read this paragraph few days ago, and truly is was very annoying!! I understand the writer was trying to emphasise how singing helped the little girl, but I hated how she assocciated it with prayers!!
So inconsiderate from her even if she wasnt a muslim!

I've read her previous book "Mirage" and I admit I loved the story .. but still I admit I hated the fact that she likes to portray the arab world as a uncilivilzed countries. But I guess, in order to sell her book she needs to add this fantacy to this area because this is what the readers would like to read.


Labels:


Posted by Arabian Princess :: 6:40 PM :: 2 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Sunday, January 02, 2005

الإنتماء

ما معنى الإنتماء إلى وطن ما؟ هل هو وثيقة تثبت أنك من أبناءه أم أنه شعور داخلي بالغيرة عليه من كل النواحي؟
عندما ترى وطنك مثلاً يدخل إحدى الدوامات التي تقلقك، هل تأخذ على عاتقك أ،ن تحل تلك الدوامة ولو بأتفه الطرق كقطع شائعة أو إصلاح شخص .. أم أنك تقف موقف المشاهد وتدعى الإنتماء؟
و ماذا عن فرحة الوطن؟ ان كان في فرحة ما هل تفرح معه أم تقف أيضا موقف المشاهد و تصفق من بعيد؟؟
فلنفرض أنك لا تشعر بهذا الأحاسيس أو تلك .. هل سألت نفسك ما السبب .. أو ان كنت محقاً فيما تفعل؟ فلنقل أنك ولدت و من حولك يحملون نفس الأحاسيس بعدم الانتماء .. هل تنضم إليهم أم أنك تغرس فيهم هذا الحب؟
لا أدري إن كنت أعيش في إحدى القصص التاريخية .. التي كان فيها الإعتزاز بالوطن ضربا من ضروب البطولة .. و لكني أرى أن من كرامة الانسان الاعتزاز بوطنه أياً كان .. فهو حمل أجداده و تاريخه .. كان حصن أجدادك الوحيد يوماً ما .. و قد تكون سالت دمائهم على ترابه
أذكر أن أخي الصغير ذهب في إجازة مع العائلة خارج السلطنة .. لم تستمر الاجازة أكثر من شهرين .. ولكنه وهو ابن العشر سنوات .. قبّــل أرض عمان أول ما حط عليها .. يومها لا أنكر أن عمره أصبح في نفسي أكثر من ذلك بكثير
حياتي فداك يا رمز الأمان .. وقلبي يغني نشيد امتنان
يردد بالحب عشقي لأرضي .. ووعد يظل أبد الزمان
وعدي أظل وفية لحبي .. بدمي وروحي فديت عمان

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 10:09 PM :: 1 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------

Saturday, January 01, 2005

الأسم المستعار


حاليا .. أفكر ان كان يجب علي أن أكون خلف إسم مستعار .. صحيح أن أسم الاميرة العربية صاحبني لسنوات عديدة حتى أصبح جزءا مني (وأحيانا أصدق أني أميرة) .. لكني أحب أن أعُرف بأسمي الحقيقي .. فهو يمثل من أكون في حياتي الحقيقية بعيداً عن عالم الشبكات ..
لكن الكجتمع يفرض علي أن ظل مختبئة .. استشرت ولي أمري (سي السيد) في هذا الأمر .. و بعد مناقشة وافق على مضض أن أذكر اسمي ولكني متأكدة أن قلبه غير مطمئن .. وأنا أعذره في ذلك .. فلا أحد يضمن من يتابع الصفحات على الشبكة العنكبوتية
وهكذا يبقى الامر عالقا .. وأظنني سألازم أسم الاميرة العربية لفترة ليست بقصير .. ..

Labels:


Posted by Arabian Princess :: 8:54 PM :: 7 comments

Post a Comment

---------------oOo---------------